عِتْقُ وَرَقةِِ

عدد الصفحات: 216



ساد الاعتقاد طويلاً أن الفكر المصرى قد شابه الجمود والتخلف خلال القرن الثامن عشر، إلا أن هذا الكتاب الهام يفند هذه الفكرة ويناقشها عن طريق دراسة، ويتتبع تيار التجديد فى الفكر المصرى من خلال حركة التأليف فى مصر فى القرن الثامن عشر فى العلوم النقلية، كالعلوم الدينية واللغوية والعلوم العقلية كالفلسفة والرياضيات والفلك والكيمياء والطب والجغرافيا، ويركز بشكل خاص على علم التاريخ. وأهمية مثل هذه الدراسة أنها تفسر السر فى قبول عملية التحديث التى عرفتها مصر خلال النصف الأول من القرن التاسع عشر، وأن محمد على مؤسس الدولة الحديثة فى تلك البلاد لو لم يجد أرضا قابلة لاستنبات الفكر الجديد لما نجحت محاولته، فى الجانب الثقافى على الأقل، الذى قام على بناء التعليم المدنى الجديد والانفتاح على أوربا.

  • 21 ر.س
0
سلة المشتريات
اتمام الطلب