عِتْقُ وَرَقةِِ

عدد الصفحات: 342



ثلث العالم في حالة حرب، وثلاثون مليون شخص مصابون بالإيدز في إفريقيا, وتدين الولايات المتحدة بأكثر من مليار دولا للأمم المتحدة. وفي كل دقيقة يموت شخصان على الأثر حادث سيارة. كل بقرة في الاتحاد الأوروبي تستهلك حوالي 205 دولاراً في اليوم، وهذا أكثر مما يقتات به 75% من سكان إفريقيا. وتصرف الولايات المتحدة أكثر من 10 مليار دولار سنوياً على الفن الإباحي. ومعدلات الحمل في سن المراهقة تبلغ أعلاها في الولايات المتحدة وبريطانيا.


هذه بضع حقائق من أصل 50 حقيقة تتناولها الكاتبة جيسكيا ويليامز في كتابها هذا. وتفترض أن هذه الحقائق الحياتية الواقعية ينبغي أن تغير العالم. وتصف الكاتبة صورة الواقع من خلال تناقضات صارخة يعيشها الناس في الدول المتقدمة والبامية والمتأخرة. وهذا يتنافى مع حق الإنسان في أن يحيا حياة كريمة حتى ونحن في القرن الحادي والعشرين.


إن جيسيكا ويليامز ترمي من وراء كتابها–وتناولها قضايا ومشاكل عالمية، ووطنية، ومحلية، بمزيد من الشرح والتفصيل- أن تذكرنا بأن العالم متداخل بكل أجزائه وما يحدث في بقعة من الأرض يؤثر في البقاع الأخرى.. وتريد القول، في نهاية الأمر، أن الحضارة إنما هي مفهوم هش ضعيف، وأن علينا، كبشر، إعادة النظر في طريقة تفكيرنا وسلوكنا وأن نتخذ الخطوات الملائمة لنساهم في تغيير العالم نحو الأفضل، نحو مستقبل يبشر بالعدل والخير لكل الناس في كل مكان وفي كل زمان.

  • 17 ر.س
0
سلة المشتريات
اتمام الطلب