عِتْقُ وَرَقةِِ

عدد الصفحات : 736



لا تقاس الرجال إلا بحجم أفعالها ومكانتها التي ترسمها في حياتها، لا تقاس الرجال إلا بما تقدمه للمجتمع من عطاء لا ينتهي إلا بانتهاء العمر، لا تقاس الرجال إلا بارتفاع هاماتها للأعلى ليشير الناس لهم بالبنان أن هؤلاء هم مثلنا الذين نطمح أن نختط خطهم ونرتشف من ينبوع معارفهم. ارتفعت فوق الرجال، وتربعت في العلياء، ووصلت للقمة، وقدمت عطاء وعطاء لم ينته حتى مع خروجك من هذه الدنيا، عطاء تمثل في متون من الأدب أضفتها إلى المكتبة العربية، هي مزيج من الفكر والعلم والمعرفة قدمتها للناس، حتى أكاد أشك أنك غبت عن هذه الدنيا، لا لعدم تسليمي بإرادة الله، كلا بل لأنك جوهرة في عقد الأدباء الذين ساهموا في تقدم الأدب العربي وتشكيله، فلله درك من رجل ما أكبرك أيها الجفري، ولله درك من فارس للرومانسية ما أروعك، رحلت فزادك رحليك عزة ، فمثلك لا مكان له سوى الثريا وإن توسد الثرى

  • 20 ر.س
0
سلة المشتريات
اتمام الطلب