عِتْقُ وَرَقةِِ

تم شراء هذا المنتج أكثر من ( 43 مرة )

عدد الصفحات: 72 صفحة 



إذا كانت الرواية تتّسع لاحتواء الزمان والمكان وتفاصيل حياة من يسعى تحت تأثيرهما، فإنّ القصّة البالغة القصر تلتقط ومضة إنسانيّة وتوردها بتكثيف يجعلها صالحة لأن تكون مفتاحًا صغيرًا يفتح الباب الذهبي الذي تقف وراءه الشخصيّة عارية إلاّ من ذاتها.


تبدو فاطمة آل تيسان في {وردة بلون السماء} هاوية التسلّل إلى أعماق النّفس البشريّة لاصطياد الصّدمة التي تكون إطارًا للشخصيّة وعنوانًا يختصرها. وهي في نصّها الأوّل {صمت} كأنّها تفصح عن غايتها: {تمسك القلم، وعند البداية تتعثّر الحروف، ثمّة شيء يخنق الكلمات!!! أهو خوف الإفصاح عن عوالم مدفونة؟؟؟ أم عدم القدرة على اجتياز حاجز الصمت!!} إنّ تلك العوالم المدفونة لا شكّ في أنّها تتطلّب الشجاعة لإخراجها إلى عالم الضوء، فنصوص المجموعة كلّها تظهر صاحبتها ثائرة على المستوى الاجتماعي ومحتجّة على بشاعات إنسانيّة يناضل الناس لاقترافها، ورافضة ما يقدّمه الواقع باعتباره لا يجسّد نقاوة الإنسان.

  • 8 ر.س 4 ر.س
0
سلة المشتريات
اتمام الطلب