عِتْقُ وَرَقةِِ

هوس
22 ر.س

عدد الصفحات : 121


لتطاير حبيبات الرمال بهدوء فوق الشاطىء .. لتأتي رياح الصباح تداعبها في دلال ونعومة .. لتبدأ الشمس في الظهور بخجل كفتاة تخرج عارية لزوجها لأول مرة .. ليتثاءب البحر رامياً أمواجه برفق يميناً ويساراً كأب حنون يوزع أطفاله للمجهول .

لنتحرك بالكاميرا بهدوء على هذا الشاطىء ، ونقترب من ذلك الشاليه القديم ذي الطابقين ، لونه الأبيض المهترىء الذي عفا عليه الزمن .. جدرانه الشامخة بفخر وكبرياء منذ التسعينات حتى لحظتنا هذه في الألفية الجديدة يقف في كبرياء قوية كفتاة مصرية وسط صف من اللبنانيات الرائعات.

لننظر إلى خلفية هذا الشاليه .. ثلاثة أشجار متوازية ومتباعدة ، إخداها ضخمة ممتلئة والأخريان تحتضران في صمت .. كان المشهد رائعاً كلوحة مرسومة .

لنترك الشاليه وذلك الظل المنعكس في نافذة الطابق الثاني ونقترب من الأشجار ..

لننظر أسفل تلك الشجرة التي تتوسط أختيها .. لنقترب أكثر من الرمال .. أترى معي ما الذي أراه ؟

أذن بشرية مقطوعة تقبع على الرمال وسط هذا المشهد الخلاب . كان وجود تلك الأذن أمراً نادر الحدوث كوجود فتاة عذراء في غرفة ولادة .. وربما يفسد روعة المشهد قليلاً !.

................................................

  • 22 ر.س
0
سلة المشتريات
اتمام الطلب