عِتْقُ وَرَقةِِ

عدد الصفحات : 519


في سنة 1982 اكتشف القراء نزعات كبيرة Megatrends، وفي سنة 2000 دخل مصطلح «نقطة التأشير» The Tipping Point المعجم، والآن في «نزعات مجهرية» Microtrends، يوضح أحد ألمع المحللين وأكثرهم احتراماً طريقة جديدة لفهم طريقة عيشنا، إنه مارك ج. بن، الرجل الذي حدّد «أمهات كرة القدم» بوصفها عاملاً مهماً في حملة الرئيس بيل كلينتون الانتخابية سنة 1996، معروف بقدرته على اكتشاف أشكال صغيرة نسبياً من السلوك في ثقافتنا – «نزعات مجهرية» لها تأثير كبير على الأعمال، والسياسات، وحياتنا الشخصية. واحد في المئة فقط من السكان، أو ثلاثة ملايين نسمة، يكفي لإطلاق عمل أو حركة اجتماعية.

اعتماداً على أفضل البيانات المتوافرة، يحدّد مارك ج. بن أكثر من 70 نزعة مجهرية في الدين، وأوقات الفراغ، والحياة العائلية التي تغيّر الطريقة التي نحيا بها، ومن بينها:

• الناس يتقاعدون، لكنهم يستمرون في العمل.

• المراهقون يتحولون إلى الحياكة.

• الشغوفون بأمر ما يصبحون أكثر الناس اندماجاً في الحياة الاجتماعية.

• النساء يدفعن التقانة.

• الآباء أكبر سناً من الماضي، ويقضون وقتاً أطول مع أطفالهم.

ينبغي أن تنظر في البيانات وتحللها؛ لتعرف ما يجري، وتلك الحكمة التقليدية خطأ في معظم الأوقات وعتيقة الطراز. لم تعد الأمة فرن صهر. نحن عدد من المجتمعات التي تختلف أذواقها وأنماط عيشها. سيحقق أولئك الذين يميزون تلك المجموعات المنبثقة نجاحاً متميزاً.

يعلّم مارك ج. بن القرّاء كيف يحددون النزعات المجهرية التي يمكن أن تحول شركة تجارية، أو تقلب نتيجة انتخابات، أو تثير حركة، أو تغير حياتك، إذ في عالم اليوم، يمكن للمجموعات الصغيرة إحداث أكبر تأثير.

 


  • 35 ر.س
0
ســلـة
المشتريات
إتمام الطلب