عِتْقُ وَرَقةِِ

عدد الصفحات : 108


 ويُلقي الكتاب الضوء على صداقة عُمر جمعت رئيس الدولة ونائبه، وكان يتمنى ممدوح الليثي أن ترى قصته الأخيرة النور فيى عمل سينمائي، يُضيف إلى إبداعاته وإسهاماته في حياتنا الثقافية والفنية، ولعل ظهور القصة بهذه الصيغة السينمائية يُحقق له ما دأب على تنفيذه في حياته.


يذكر أن ممدوح الليثي، قد ساهم في إنتاج أروع الأعمال الدرامية والسينمائية على مدار سنوات طويلة، ومنها "عمر عبد العزيز"، و"ليالي الحلمية"، و"نصف ربيع الآخر"، و"المال والبنون" و"فوازير شريهان ونيللي" وغيرها، وحاز على العديد من الجوائز أهمها: (جائزة الدولة التقديرية في الفنون من المجلس الأعلى للثقافة عام 1992)، (جائزة من وزارة الثقافة عن عدة أفلام (السكرية) عام 1974، (أميرة حبي أنا) 1975، (المذنبون) عام 1976. 

  • 14 ر.س
0
سلة المشتريات
اتمام الطلب