عِتْقُ وَرَقةِِ

عدد الصفحات : 277

يسعى هذا المعجم لتأصيل الدخيل من الألفاظ في مصر الحديثة من أسماء أعلام وألقاب وأسماء أماكن وتعبيرات متداولة على لسان المصريين، مع ردها إلى أصولها في اللغات المأخوذة منها، وبيان ما طرأ عليها من تغيرات تتفق وبيئتها الصوتية الجديدة. وقد يشاع خطأ أن هذه الألفاظ من أصل تركي في حين أن الكثرة الغالبة منها أصلها فارسي. وإذ تبين للقارئ أن معظم الدخيل في العامية المصرية أصله فارسي، فإن هذا مرجعه عمق التأثير المتبادل بين الثقافتين المصرية والفارسية، منذ أكثر من ألفي سنة، بل أن هناك خصائص لغوية ترجع إلى الفارسية القديمة (البهلوية) اندثرت في الفارسية الحديثة (الدَّرية) نفسها، بينما ظلت باقية على لسان المصريين إلى يومنا هذا. وسيلاحظ في الكتاب أن الدخيل من الفارسية يصل أيضاً إلى أعماق الريف المصري حتى أصبح من نسيج الثقافة المصرية التي تعد من أقدم ثقافات البشر المتصلة دون انقطاع. 

  • 12 ر.س
0
ســلـة
المشتريات
إتمام الطلب