عِتْقُ وَرَقةِِ

عدد الصفحات: 116 صفحة 



الثوب الاحمر الشفاف لم يفعل فعله معكز كنت حين تراه ملتصقا على جسدها تجمح مثل الثور, أما في تلك الليلة فقد بدا لونا شاحبا ميتا مثل جسدك الذي لم تفلح زوجتك باستمالته. أنت معذور, اذا ما زلت تعيش المرارة, وتتجرع كأس الهزيمة من البغل الذي تحول بيين ليلة وضحاها الى كائن هخر يمتلك أكثر من قرنز أحسست بأن الامور فلتت من بين يديك وراحت تنزلق مثل حبات مطر على سطح أملسززز توتر الامر بينكما أكثر من ذي قبل, ولكنه توتر مكبوت لا يدركه سواكما, توتر يقول ان اخر الخيوط التي ربطتكما معا قد انقطعت الى الابد, لانها أصلا كانت من النوع الباهت الهزيل.

  • 10 ر.س
0
سلة المشتريات
اتمام الطلب