عِتْقُ وَرَقةِِ

عدد الصفحات: 335 صفحة


تتطلب استراتيجية القوة الذكية أن التميز القديم بين الواقعيين والليبراليين يحتاج إلى إفساح المجال لنظرية جديدة يمكن أن نسميها الواقعية الليبرالية؛ فماذا قد يحدث فى استراتيجية الواقعية الليبرالية؟

فالتفوق لايعنى الإمبراطورية أو الهيمنة. قد تستطيع الولايات المتحدة أن تمد نفوذها لا أن تسيطر على الأجزاء الأخرى من العالم. وتعتمد القوة دوما على السياق. عبر الحدود مثل تغير المناخ، والمخدرات الممنوعة قانونا، والأوبئة، والإرهاب؛ فالقوة العسكرية هى جزء صغير من الحل فى الاستجابة لهذه التهديدات الجديدة. وتحتاج هذه الحلول إلى التعاون بين الحكومات، والمؤسسات الدولية. وبحسب ما يلاحظه ريتشارد هاس "بينما تظل الولايات المتحدة هى أقوى دولة بمفردها، فهى لا تستطيع أن تنشر السلام والرخاء الدولى على حسابها الخاص وبمعرفتها". ولسوف يحتاج النجاح إلى أطراف مشاركين؛ مما يعنى الاحتفاظ بالحلفاء القدامى إلى جانب تطوير شبكات جديدة تستوعب القوة الصاعدة مثل الصين، والبرازيل.

  • 24 ر.س
0
ســلـة
المشتريات
إتمام الطلب