عِتْقُ وَرَقةِِ

عدد الصفحات: 280


موضوع هذا الكتاب مما يشغل كثيراً من الباحثين والمثقفين.. هل معرفة مستقبل الإسلام من الغيب الذي استأثر به الله؟ أم إنه من الظواهر التي تخضع للدراسة الموضوعية والتحليل العلمي؟ أم إنه مذلك بحث يقوم على أحاديث أخبر بها النبي صلى الله عليه وسلم عن انتشار الدين.. إقباله أو إدباره؟ ولكن.. وبعد كل هذا يتدخل العنصر الشخصي، والرؤية الذاتية التي تحشر الأدلة للموضوع أو ضده! لنقف ونستمع إلى رأيين متباينين هنا.. نعود بعدئذ إلى أنفسنا ونحكم.. فالموضوع حساس جداً..! ومهم جداً..! وربما يترتب عليه أن نسأل أين نحن منه.. وما يجب علينا؟

  • 14 ر.س
0
سلة المشتريات
اتمام الطلب