عِتْقُ وَرَقةِِ

مجاعة
10 ر.س

عدد الصفحات: 96 صفحة   


 2011 عام مخاطي، ومطاطي. لن يتكرر إلا بعد ألفين وعشر سنوات. ياه . كم سيطول الانتظار لمثله؟ كم فردًا سيموت في بلادي خلال انتظارهم تكراره سينتحرون نتيجة سلبهم حقوقهم الدينية بحجج وأحكام دينية لا سلطة له على تعديلها، أو التمرد عليها؟ المؤلم أن البعض من الحقوق تسلب رغم الفتوى الشرعية بالتحريم. أتصبح بعض الفتاوى مؤقتة؟

لن أكرهك يا وطن، لن ألغي حبي لك. ولكن سألغي كل أحلامي فيك، وكل طموحاتي الجديدة مادامت ستتحقق بيدٍ حقيرة كيد مجاهد، أو بصوتٍ وضيع كصوته، أو بخطّة قلم من أنامل مسؤولين تستعبدهم امرأة حقيرة، وتخترقهم أموال، وتغريهم حالة لواطٍ بصبيةٍ كالنساء جمالاً. لن أجعل امرأة غانية تتدخل في أحلامي ... " 

  • 10 ر.س
0
ســلـة
المشتريات
إتمام الطلب