ليلة في مقبرة السلام

23 ر.س

عدد الصفحات: 325 صفحة 




 عزيزي القارئ في عام 1978 صدر لي كتاب بعنوان مدينة الرياح وقصص عن الاشباح لقي

الكتاب قبولا واستحساناً لدى القارئ ، وبعد الحاح الكثير من القراء قررت أن اواصل الكتابة


في مثل تلك القصص والروايات الخيالية .


وفي هذا الكتاب يكنز بين دفتيه مجموعة من قصص الاشباح 

والعفاريت ستتعرف خلالهامثلا على العجوز الذي أوصلته الى داره في ليله مكفهره لكن الذي حدث بعد ذلك جعلنياعيش في حيرة بل وفي خوف وقلق شديدين وقصة الرجل الذي عاد من الموت سيخبركحتما عما شاهده في طريق ذهابه وعودته وستتعرف على المريض النفسي الذي أشارواعليه باتباع المقولة لا يفل الحديد الا الحديد حتى يبرأ من مرضه فبات ليله ظلماء في احدىالمقابر النائية فماذا ظن انه رأى في تلك الليلة .لماذا اختار الكاتب ان يخوض في هذه القصص المرعبة ويكتب عنها حتما لم يكن الامر بيدهلنقرأ في نهايات تمهيد هذا الكتاب ونتعرف على الكاتب عن قرب ومن ثم نحكم .

  • 23 ر.س

منتجات ربما تعجبك