عِتْقُ وَرَقةِِ

عدد الصفحات : 386 


لم تحظ التساؤلات التي كشفت عنها وأجاب عليها العلم بخصوص الكون الذي نعيش فيه بكل هذا القدر من التعجب والغضب مثل التطور، ربما يرجع ذلك إلى انه لايمكن أخذ ما يتعلق بالمجرات الهائلة والجسيمات العابرة بمحمل شخصي. معرفة التطور وما جاء به يمكن أن يغير نظرتنا للحياة، فهو يظهر لنا مكاننا في هذه الحياة الزاخرة والحافلة ويربطنا بكل كائن حي يعيش على أرضنا الآن وبعشرات الألوف من الكائنات التي سبقتنا بالعيش عليها. يستطيع التطور أن يقدم لنا الرواية الحقيقية عن نشأتنا فبعدنا بذلك عن الأساطير التي ارتضينا بها لآلاف السنين، إلا أن البعض يراها روايات مرعبة وغيرهم يرونها مثيرة للغاية .

  • 26 ر.س
0
ســلـة
المشتريات
إتمام الطلب