عِتْقُ وَرَقةِِ

عدد الصفحات: 128 صفحة 


يتناول الكتاب عدة موضوعات تهم القارئ وتثير فضوله مثل الحب والعدوى والنوم والساعة البيولوجية فى جسم الإنسان، والضحك وانفعالات التوتر والأرق، والسعادة والرضا والإيمان، وتأثير كل ذلك على صحة الجسم ومناعته على تأخير الشيخوخة، وأعراضها وأمراضها.


ويتساءل مصباح عن الحب ويحاول تفسير هذه الظاهرة، وهل هى كميا أو فيزيا أو بيولوجى؟ موضحا أن التفسير الفيزيائى للحب والتجاذب بين البشر يحدث نتيجة التغير فى الموجات الكهروماغناطيسية المنبعثة من الجسم، أما التفسير الكميائى هو أن عواطف الإنسان وانفعالاته تحدث نتيجة لعمليات كيميائية يسببها منبه معين وهو نظرة عين، لمسة حانية، أما التفسير البيولوجى يتمثل فى علاقة الغدد والهرومونات.


ثم يتناول بعد ذلك جهاز "المناعة" ويتناول أهم مكوناته وكيف يتصدى للعدوى، وأخيرا يتناول الضحك وتأثيره إيجابيا على جهاز المناعة، وكيف أصبح العلاج بالضحك فرعا من أفرع الطب البديل لعلاج الكثير من الأمراض. وفى النهاية يربط مصباح بين الحب والضحك وعلاقتهما بجهاز المناعة الذى يكون فى أقوى حالاته مع وجود كل منهما.

  • 15 ر.س
نفذت الكمية
0
ســلـة
المشتريات
إتمام الطلب