عِتْقُ وَرَقةِِ

تم شراء هذا المنتج أكثر من ( 8 مرات )


ربما صديقتي، حين قررت إختيار تصميم فستان عرسها، سألتها وأنا دائماً لا أتوقع أية إجابات من الآخرين: لا، لا، إني أكذب هذه المرة، دائماً أملأ رأسي بالتوقعات، أغمس نفسي وروحي في حوارات طويلة، لايمكنها أن تنتهي بيني وبين الآخرين. ربما التي تستعد لزواجها، وربما هي أقرب صديقة تتزوج في الوقت الذي أدون فيه سيرتي. أسألها: ريم، ما شكل تصاميم فستانك؟ تقول لي بثقة تعودتها منها دائماً: أنها تريد أن تخلق لها فستاناً خاصاً به. منذ مراهقتها وهي تخبر الجميع بلا ملل، أنها حين تتزوج لن تبحث عن فستان، كما هو في المجلات وعروض الأزياء، إنما حلمها أن يكون فستان عرسها، قد صنع لريما، ولم يصنع لأي إمرأة أخرى.هكذا ترتب لي مشاعرها، من دون قلق ومن دون أن تحسّ بذلك الصداع العميق الذي سببته لي. 

  • 19 ر.س
0
سلة المشتريات
اتمام الطلب