عِتْقُ وَرَقةِِ

عدد الصفحات: 213


دم ابراهيم - والد الذين اختارهم الله - مازال يجري في عروق العرب، و اليهود، و المسيحيين، و قد سفح الكثير جداً من هذا الدم في الحرص على وراثة الأب الشيخ الجليل في الشرق الأوسط. إن الدم المسفوح في الأرض المقدسة مازال يصرخ إلى الله مستغيثاً به صرخة محزونة من أجل السلام.


بعد كتاب قيمنا المعرضة للخطر، الذي اعتبرته نيويورك تايمز الكتاب الأول في أفضل الكتب مبيعاً، يقدم الرئيس السابق، الحائز على جائزة نوبل للسلام، تقويماً لما يجب أن يعمل من أجل جلب السلام لإسرائيل مع الكرامة و العدالة للفلسطينيين.


و الرئيس كارتر، الذي كان قادراً على التفاوض على السلام بين اسرائيل و مصر، بقي منهمكاً بعمق في قضايا الشرق الأوسط منذ مغادرته البيت الأبيض. و بقى على اتصال مع اللاعبين الرئيسيين من جميع الأطراف في النزاع و قام بالعديد من الرحلات إلى الأرض المقدسة، و كانت أحدث رحلاته حين ذهب ليكون مراقباً للإنتخابات الفلسطينية في العامين 2005 و 2006.


و في هذا الكتاب يشاطر الرئيس كارتر اللاعبين الرئيسيين معرفته الحميمة بتاريخ الشرق الأوسط و خبرته الشخصية، و يعالج القضايا الحساسة التي يتجنب الكثيرون من المسئولين الأمريكيين الخوض فيها. يصف كارتر الخطوات التي يجب اتخاذها من أجل إقامة الدولتين اللتين تتقاسمان الأرض المقدسة من دون نظام تمييز عنصري أو خوف مستمر من الإرهاب.


ولد جيمي كارتر في بلينز، في جورجيا، و خدم في منصب الرئيس التاسع و الثلاثين في الولايات المتحدة. أسس هو و زوجته، روزالين، مركز كارتر، و هو مؤلف العديد من الكتب، و من جملتها (ساعة قبل نور النهار) و (قيمنا المعرضة للخطر) الذي اعتبرته نيويورك تايمز الكتاب الأول في أفضل الكتب مبيعاً. 

  • 22 ر.س
0
سلة المشتريات
اتمام الطلب