عِتْقُ وَرَقةِِ

عدد الصفحات : 435



الرواية هي الأولى في استلهام اشتباكات العلاقة بين يهود مصر وغيرهم من الطبقات والشرائح والقوى الاجتماعية خلال فترة الخمسينيات من القرن المنصرم؛ حيث تطالعنا ذكريات أفراد عائلتي "حوطر" المسلمة و"عقيبا" اليهودية بمنطقة "سوق اللبن" بمدينة "المحلة الكبرى"، والتي يسوقها الكاتب بأسلوب الراوي العليم؛ حاكيا قصة المعبد الذي كان معروفا باسم "كنيس الأستاذ"، والذي يقال إنه قد شيد في حوالي عام 1885، وحرص العائلات اليهودية المتدينة على السكنى بالقرب منه التماسا للبركة من نسخة التوراة ذات الغطاء الفضي الموجودة بهيكله، والتي يقال إن عمرها سبعة قرون، والذي أتت تسميته بـ "كنيس الأستاذ" نسبة إلى الحاخام "حاييم الأمشاطي"، الذي كان يلقب بـ "الأستاذ"، والذي قيل إن قبره موجود بأسفل أرضية المعبد، والذي كان مولده عيدا يحتفل به في أول مايو/آيار من كل عام.

  • 21 ر.س
0
سلة المشتريات
اتمام الطلب