عِتْقُ وَرَقةِِ

خصم 50%
تم شراء هذا المنتج أكثر من ( 88 مرة )

عدد الصفحات: 78 صفحة


يولي ايتماتوف طبيعة الإنسان وجوهره أهمية كبيرة جدا . يأخذ الشخصيات كما هي في الحياة . ينظر ليس فيما حولها فحسب ، بل يحاول أن ينفد إلى داخلها . لقد فعل ذلك منذ أعماله المبكرة .


ككما تحتل ميألة الأخلاق في أعمال ايتماتوف أحد الأماكن المركزية . يعيش الخير و الشر داخل الفئة الاجتماعية الواحدة ، وداخل الإنسان الواحد كما سنرى في هذه الرواية التي بين أيدينا " عين الجمل "


خلال ذلك كله كانت كتابته دعوة عميقة للناس في العالم أن يطلعوا على روح الشعب القرغيزي و عاداته و تقاليده و قواه الوثابة البناءة التي انطلقت - في حقبة عاشها الكاتب - تمارس التحويل العظيم للأرض و تنتقل من مرحلة الرعي و الترحال إلى التحضر و التمدن ، كان يدعو الناس على حد تعبيره " ليسمعوا أغاني تلك الأصقاع الجبلية والسهوب ، أغاني الحرية و الحب و الفرحة و الانتصارات في بناء الحياة الجديدة " 

  • 8 ر.س
0
سلة المشتريات
اتمام الطلب