عِتْقُ وَرَقةِِ

عدد الصفحات: 152 صفحة  



تقدم الروائية السعودية سلمى الحقول في روايتها الأولى نموذجاً جديداً على المستوى اللغوي السردي الذي يتصف بالبساطة والقرب من ذهنية القارئ العربي دون أن تقاطع حوارات بطلي الرواية العربيين مجازات لغوية يمكن أن تفقد العمل ترابطه خصوصاً ان معظم التجارب الجديدة تراهن على مستوى اللغة البلاغي، وتسرد الحقول في روايتها ما يمكن أن تسميته بـ "قصة حب" أقرب ما تكون فضاءاتها إلى الفنتازيا الذهنية، او اللعبة معقّدة الأطراف على مستوى الفكرة العاطفية بين البطلين أو أحدهما على الأقل وهي بطلة الرواية السعودية التي تعيش في إحدى مدن إيطاليا وتلتقي بالطالب العراقي الذي يفتقد وطنه واهله ليبحث عن نكهة عروبته في علاقته مع نورا

  • 12 ر.س
0
ســلـة
المشتريات
إتمام الطلب