عِتْقُ وَرَقةِِ

تم شراء هذا المنتج أكثر من ( 48 مرة )

عدد الصفحات: 176 صفحة  



إنها حكاية جلال الإنسان الجنوبي الفقير ضد حقارة الإنسان الشرقي الغني... التي عاشها أهل الجنوب تحت سلطة الشرقيين، وإلى آخر الحكاية يتبدل المشهد... وتتبدل قرى الجنوب ومدنه، يتبدل أهلها بسبب تلك الحركات والإيقاعات الطربية التي إنسابت مع غناء أحمد بن ليلى الشخصية المحورية الذي كان قدره أن يكون من أهل الجنوب... غنى أحمد بن ليلى حزنه وقهره، في ذلك المقهى الذي يجتمع فيه الجنوبيون الآتون من القرى... غنى أحمد بن ليلى، وغنى معه هؤلاء مستخدمين الكراسي والساحات بدلاً من الزير، استنفدوا كل عاطفة رعب الموقف، لتعيش عواطفهم ودورة كاملة للرعب والخوف والأمان والإطمئنان... تبدلت قرى الجنوب ومدته...تبدل أهلها بسبب تلك الحركات الإيقاعات التطريبية، وتحول ومع الرجال وبؤسهم إلى طاقة، وشاعت بينهم، هناك في القرى والمدن، وبين هؤلاء الموجودين في الشوارع لغةً إيقاعية لها قدرة على الإقناع أقوى من قدرة الشعور والإرادة.

  • 14 ر.س 7 ر.س
0
سلة المشتريات
اتمام الطلب