عِتْقُ وَرَقةِِ

عدد الصفحات: 382



تنسل الذاكرة في حضن الزمان فتترع الخيال بتواليف آسرة تتلون بلون الطفولة المترعرعة في كنف الشام، وينساب بردى في الروح وتهب نسمات الصفصاف المترعة بعذابات الطفولة وجمالاتها واستداراتها حول الزمان لتحيى وتزهر شباباً يبحر في بحر الحياة مجتازاً مسافات الزمان والمكان غرباً يحضر لرؤى تتقاذفها سطور رواية شجرة الحب التي أثمرت غابة الأحزان لتروي تصارع تحرير الجسد من سلطة المكان ومحاولة فتح البوابة المقفلة للبحث عن أداة لحفر منفذ لعبور الروح، سفراً كان ذلك أم ضياعاً. 

  • 27 ر.س
0
ســلـة
المشتريات
إتمام الطلب