عِتْقُ وَرَقةِِ

سارة
17 ر.س

عدد الصفحات : 199


يصرح الكاتب بأن قصة سارة هي في حقيقتها تجربة نفسية كان لابد أن تكتب في يوم من الأيام، فهل هي واقعية أم هي من الواقع والخيال؟ أقل ما يمكن أن يقال: إنها قصة لابد أن تحدث، أو إنها تقبل الحدوث، سارة موصوفة في صفحات القصة بأنها تحسن اللغات غير العربية، وأنها تشرح علاقة استمرت سنوات وانقطعت لسنوات.. فهل هي أجنبية أم إسرائيلية؟ إنها قصة تفتح باب التخمين عند القارئ.


  • 17 ر.س
نفذت الكمية
0
ســلـة
المشتريات
إتمام الطلب