عِتْقُ وَرَقةِِ

عدد الصفحات: 142 صفحة  




صدر عن دار «طوى» كتاب «زوجة العالم وقصائد أخرى» للشاعرة الاسكوتلندية كارول آن دفي بترجمة وتقديم أنعام الشريفي وتقديمها، وقد توخت المترجمة انتقاء القصائد لشدة تنوع مضامين الشاعرة وأساليبها الفنية.

أنهت الشاعرة كارول آن دفي سيطرة الشعراء الرجال على منصب شاعر البلاط الملكي في بريطانيا والتي استمرت نحو 400 سنة، منذ شاعر البلاط الملكي الأول جون ديرن عام 1668، في عهد الملك جارلس الثاني، وحتى آخر شاعر يحمل اللقب أندرو موشن 2009 الذي قرر التنحي عن منصبه لأنه تعب من الشعر الوظيفي وبدأ يجد موضوعات القصائد مرهقة.

انتخبت كارول آن دفي كأول أنثى تشغل هذا اللقب وباتت ضمن قائمة طويلة من مشاهير الأدب الإنكليزي، تضم أمثال وليم وردزوورث وألفريد لورد تينيسون، وتيد هيوز في السنوات الأخيرة. ويُكلف الشاعر صاحب اللقب من ملكة بريطانيا بتوثيق مناسبات البلاط الملكي شعرياً وتوجيه انتباه الجمهور إلى المواضيع والمناسبات الوطنية. وكارول آن دفي من مواليد 23 ديسمبر 1955، في مدينة غلاسغو كبرى مدن اسكوتلندا لعائلة كاثوليكية، غير أنها نشأت في غرب إنكلترا الأوسط، تحديداً في مقاطعة ستافوردشاير. تلقت علومها الجامعية في جامعة ليفربول، حيث تخرجت مجازة بالفلسفة عام 1977.

في «زوجة العالم»، انتقت المترجمة أنعام الشريفي من قصائد الشاعرة ما يؤدي الغرض في تبيان تجربة الشاعرة الاسكوتلندية، وراعت بحسب قولها ما قد يلتقي مع ميول القارئ العربي أو رؤاه و{وما لا يتضارب مع قيمه الخُلقية»، فضلاً عن انجذابها إلى بعض القصائد كقارئة. لكن ضمن هذا التنوع لم تدخل في الترجمة القصائد التي تجسد وتنقل لغة الفئات الهابطة والمبتذلة في المجتمع لوغولها في المحلية، وهذا صنف برعت فيه دفي، كذلك لم تدخل فيها القصيدة التي تغص بوفرة كبيرة من المفردات المستحدثة.

  • 14 ر.س
0
ســلـة
المشتريات
إتمام الطلب