عِتْقُ وَرَقةِِ

عدد الصفحات : 50 


تدور احداث هذه المسرحية فى جو من المزية ، أقرب إلى السريالية وترمز لأمريكا ذاتها : التاريخ – الكابوى – امكان – المصير . وتعكس الازمة الروحية التى يعانيها البطل ، وتلمس أبعاد الأزمة السياسية المعاصرة ، من خلال فقدان الإحساس بالتاريخ ، فقدان الإحساس باليقين مما هو قائم وما هو قادم . وعلى مدار الحدث يتكرر تعبير البحث عن اليقين أو الثقة فى الأشياء . وبطل المسرحية يتلبسه الأسى وإحساس خيبة الأمل على فقدان أمريكا للقيم والمثل . والمؤلف شحن مسرؤحيته بلهجة انتقاد شجدية لسياسة أمريكا فى الداخل والخارج ، وشعور بالذنب مما فعله الأمريكيون ببلادهم ، وبدول أخرى ذات سيادة . وهنا يجسد ساكم شبرد غضبه وإحباطه فى تعبير فنى ،ودراما يستعيد فيها احداث المتاضى ويجعل منها خلفية لما يدور فى الحاضر .

  • 16 ر.س
0
ســلـة
المشتريات
إتمام الطلب