عِتْقُ وَرَقةِِ

خصم 50%
تم شراء هذا المنتج أكثر من ( 10 مرات )

عدد الصفحات: 63 صفحة 


ليس من السهل اختيار عنوان لكتاب أدبيّ إذا كان صاحبه يعيش همّ العنوان مثلما يعيش همّ النصّ. ومن العناوين ما يكون مفتاحًا مناسبًا لباب البوح ومنها ما يكون مفتاحًا في باب ليس له. في كلّ الأحوال يبقى العنوان الموفّق ذا سلطة لافتة على القارئ إلى حدّ بقائه أميرًا على بساط الذاكرة. {دماغٌ مليء بالأحذية} عنوان جديد لزينب بنت صالح الهذال.


يأخذك العنوان {دماغ مليء بالأحذية} إلى أكثر من مكان في جغرافية المعاني ويفتح أكثر من باب للتأويل، غير أنّ نصوصًا كثيرة في المجموعة تجعله يدلّ على حكاية الشرق القديمة الجديدة، التي لا حذاء فيها إلاّ للرّجل ليمشي به ويكون سيّدًا به ويعيده مساءً إلى الخزانة أو إلى رأس إحداهنّ. وفي هذا السياق تبدو المرأة حافية والأحذية التي تزدحم في رأسها ليس لها منها واحد لقدميها: {في عالمي.../ يكبر الرجال عظماء، وتكبر النساء.../ أمممم.../ يا لهذا الشكّ}. بمثل هذا الكلام تقول زينب بنت صالح الهذال بعضًا من حكاية وصول الأحذية إلى الرأس، ذلك الرأس الذي من المفترض أن يكون علبة أفكار أنيقة لا يطيل عمرَها إلاّ الاغتسال بندى يجود به الفجرُ حُرًّا...

  • 8 ر.س 4 ر.س
0
سلة المشتريات
اتمام الطلب