عِتْقُ وَرَقةِِ

عدد الصفحات : 172


تتنوع نصوصها التي كتبت ما بين 2001 و 2008 ما بين شعر النثر والنثر المفتوح على السرد وكتابة اليوميات ضمن ثلاثة عناوين رئيسية هي: أبصر في أشياع الليل 2001، وقصصي دمي، وعنوان حمل اسم «دخلت بلادكم بأسمائي» والتي ضمت بدورها ما يقارب الأربعين نصاً مستقلاً يغلب عليها أسلوب الاسترسال وبخاصة الشعرية منها. صممت غلاف المجوعة الفنانة أفنان الشاعري. وحملت نصوص المجوعة أوجاع الأنثى في قيد العادات والتقاليد التي تعمل مهيمنة لتدفع نحو التأمل والصراخ بوجدان أنثى ذائب في الرومانسيّة وضمير قلق من وضعيّةٍ تنوء كأنثى تحتَها كما يقول الناقد عبدالله السفر. ويضيف أن «ما يحسب للكاتبة في تجربتها الكتابية الأولى انطلاقها من تجربة كيانية تخصها وتخص بنات جنسها، وأنها استطاعت أن تتناول بشعريّة متخفّفة من الصوت الزاعق الذي يرتبط بمثل هذه القضية. وكذلك مقاربتها الجريئة ونقضها للسكون بأداة الكلمة التي تحسنها وهذا ما يصنع من الحالة ومن الموقف شعراً سواء اتفقنا مع الحالة أو اختلفنا مع الموقف، غير أن الشعر هو ما سنظفر به في النهاية». 

  • 16 ر.س
0
ســلـة
المشتريات
إتمام الطلب