عِتْقُ وَرَقةِِ

خاتم
17 ر.س

عدد الصفحات: 256 صفحة 



الوليد حين طل كان خاتمة الولادات اسكت كل شيء بطلته بل و حتى لم يستقبل صعقة الهواء في رئتيه بالصراخ,

بدأ بدخول الدنيا بركل العتم حتى شق لنفسه كوة في المبيت مثل يراعة راقبته سكينة و عرفت فيه خاتمة الصراع لاحياء الذكر. تحرك الشيخ حائرا بين الجسد الملطخ بالمخاط الأخضر و كوانين النار الخامدة بالمطبخ يطلع و يهبط الدرجات السبع و يتلجلج لسانه بالرقى"من شر حرق النار ومن كل عرق نعار"و المتداخلة بآيات "ألقت ما فيها و تخلت"... 

  • 17 ر.س
0
سلة المشتريات
اتمام الطلب