عِتْقُ وَرَقةِِ

عدد الصفحات: 566



يقدم السياسى الفلسطينى المخضرم الدكتور نبيل شعت فى سيرته الذاتية مرحلة من اكثر مراحل التاريخ الفلسطينى تعقيدًا عبر قراءة موسوعة لما عاش وخبر من أحداث ساهم فيها أو تركت أثرًا على حياته، كل ذلك فى إطار عميق من المرجعيات الفكرية والثقافية والإحالات المعرفية التى تساهم فى جعل الأمر أكثر من مجرد سيرة ذاتية . وعليه فى ليست سيرة شخصية بقدر ماهى سيرة شعب وتاريخ كفاحه الوطنى والسياسى لنيل حقوقه. لسنا إزاء سياسى عادى يريد أن يستعرض حياته ونجاحاته، ولانقف فى مواجهة مثقف يعيد تفسير ماجرى وفق جدليات نظرية، ولا نقرأ لكاتب يرتب الأحداث حتى يقول أنه كان شاهدًا على العصر، بل نحن إزاء رجل ساهم بقدر كبير فى صناعة تاريخ شعبه عبر مشاركته فى قيادة الحركة الوطنية ومؤسسات النظام السياسى فى المنفى وبعد العودة إلى الوطن ؛ حيث كان على رأس الدبلوماسية الفلسطينية وأحد أهم أركانها. لم تكن رحلة العمر سهلة، ولم تخل من صعاب وأزمات لكنها ممكنة وعكست روحًا لا تعرف الخسارة ولا اليأس؛ الروح الباحثة عن الأمل دائمًا؛ إنها الروح التى يعكسها نبيل شعت بقوة فى هذة المذكرات والتى تمتع بها طيلة حياته. هذا ليس كتابًا آخر عن فلسطين أو منها، بل كتاب يملأ فراغًا كبيرًا فى المكتبة العربية تكون فلسطين بطلته ومسرح أحداثه وغايته.


  • 49 ر.س
0
سلة المشتريات
اتمام الطلب