عِتْقُ وَرَقةِِ

عدد الصفحات : 141



صمود حزب الله في وجه عدوان إسرائيل الفاشل على لبنان في حرب الثلاثة والثلاثين يوماًفي تموز/آب 2006، عوّض في أذهان العرب من الشعور بالإذلال الذي انتابهم منذ حرب الأيام الستة (1967).

 

يضع هذا الكتاب الحرب الأخيرة في سياقها التاريخي، سواء ما يتعلق منه بتطوّر الأوضاع في لبنان بوجه عام أو ما يتعلق بمسار حزب الله بوجه خاص. ويتضمّن تقويماً لنتائج الحرب وآفاق الوضع الذي نجم عنها في لبنان، وكذلك تقويماً للأزمة التي ولدتها الحرب داخل الدولة الصهونية. ويعرض أيضاً آثار الحرب على منطقة الشرق الأوسط بأسرها ومصير السياسة الأميركية فيها.

 

يصدر هذا الكتاب في آن واحد في ثماني لغات هي الإنكليزية والفرنسية والإيطالية والإسبانية والألمانية والتركية واليونانية، فضلاً عن هذه الطبعة العربية.

وهو نتاج تعاون بين كاتبين ينتميان إلى جانبي "الخط الأزرق" الذي يفصل لبنان عن دولة إسرائيل، وتجمعهما صداقة قديمة مبنية على نضالهما المشترك ضد المشروع الصهيوني.

 

ميخائيل فارشفسكي مؤسس مركز المعلومات البديلة في القدس وأحد أبرز الناشطين ضد السياسة الصهيونية، سبق أن سجنته السلطات الاسرائيلية عدة أشهر بسبب دعمه للمقاومة الفلسطينية. وله أيضاً كتب عديدة مكرّسة لنقد المشروع الصهيوني.

صدر له عن دار الساقي : "حرب الـ 33 يوماً" بالتعاون مع جلبير الأشقر.

 

جلبير الأشقر باحث لبناني، وأستاذ دراسات التنمية والعلاقات الدولية في معهد الدراسات الشرقية والأفريقية في جامعة لندن.

من إصداراته عن دار الساقي: "انتكاسة الانتفاضة العربية"، "الشعب يريد"، "الشرق الملتهب"، "حرب الـ 33 يوم"، "العرب والمحرقة النازية".

 

  • 21 ر.س
0
سلة المشتريات
اتمام الطلب