عِتْقُ وَرَقةِِ

عدد الصفحات: 316 صفحة


إبراهام لنكولن وكارل ماركس سيدان نبيلان، لكل منهما أحلام مختلفة حول الحرب الأهلية التى دارت فى أمريكا فى النصف الثانى من القرن التاسع عشر. طمح لنكولن فى تحقيق الإصلاح البروجوازى والحكم الصحيح من خلال سيادة القانون ومؤسسات جيدة التنظيم. وانعقدات آماله على حزبه الجمهورى لتحقيق ذلك. وتعلقت أحلام ماركس، بإن تضع الحرب والإصلاحات البروجوازية الطبقة العاملة على طريق نضالها لتحقيق الاشتراكية. واشترك الاثنان فى حلم حرية العمل بأجر وإنهاء العبودية.


وانتهت الحرب الأهلية بإنقاذ اتحاد الولايات الأمريكية. وانطلقت إعادة الإعمار مع المصالحة، أو ما أطلق عليه الثورة التى لا تنتهى. ثم احبطت المساومة بين رجال الصناعة وأصحاب المزارع وملاك العبيد على مصالح كل طرف منهم، وارتد على ما تم إنجازه من إعادة إعمار. وبسبب ازمة التطور فى الشمال والجنوب، والحالة الثورية التى تركتها الحرب الأهلية، اندلعت معارك نقابية مهولة، وقمعتها أجهزة الدولة وميليشيات الملاك بشراسة أضخم. وتركت لنا تراثا نضاليا أشهره 1 مايو عيد كل عمال العالم.

  • 25 ر.س
0
ســلـة
المشتريات
إتمام الطلب