عِتْقُ وَرَقةِِ

عدد الصفحات : 221


يرجع إكتشاف أهمية العامل الثقافى فى تدريس اللغات الأجنبية إلى نهاية القرن العشرين؛ ولأن الثقافة جزء لا يتجزأ من اللغة، فمن ذا الذى يستطيع تزويد متعلم اللغة الأجنبية بثقافة تلك اللغة؟ فى كتاب "تعليم ثقافة أجنبية" لا تكتفى المؤلفة بتقديم تحليل علمى دقيق للعامل الثقافى فى تدريس اللغة الأجنبية، وإنما تقدم أيضا لمدرس اللغة الأجنبية أساليب مادية تساعده فى تدريس ما هو غير ملموس من الثقافة الأجنبية.


  • 20 ر.س
0
ســلـة
المشتريات
إتمام الطلب