عِتْقُ وَرَقةِِ

عدد الصفحات: 155 صفحة 


يسعى هذا الكتاب الى استعادة المجاز سليماً معافى مما اعتراه من صناعة المنطق، مبرأ من مقولات الجنس والنوع والفصل والهوية والمكان والزمان والكل والبعض وما الى ذلك من مقولات انتهت به الى أن يكون به شلوا تتعاقب عليه المتون والشروح والحواشي، فيه شيء من كل شيء إلا من اللغة التي منها ولد وإليها يعود.


  • 17 ر.س
0
ســلـة
المشتريات
إتمام الطلب