عِتْقُ وَرَقةِِ

عدد الصفحات : 210


التزم الكاتب السوداني الرائد معاوية محمد نور (1909-1941) بموقف المثقف الذي يربط الأدب والفن بالحياة, كما تكررت دعواته إلي احياء الآداب والفنون واخراجها من المحلية الضيقة إلي العالمية الواسعة باعتبارها السبيل المنفتح, لتمثيل الأديب لخصائص أمته الشعورية والفكرية, مع ضرورة المثقافة عبر ترجمة الآداب العالمية.

انتصر معاوية, كذلك, اتيار الأدب القومي شرط أن يكون الكاتب قد تمثل فيه خصائص هويته, وفي ذلك اخلص في خدمة هذا التيار لما كان من المنشئين لجماعة الأدب القومي في مصر, مطلع عشرينيات القرن الماضي, وكما مثل ذلك بسعيه الحثيث في تكوين (جمعية العشرين) رفقة محمود تيمور وتوفيق الحكيم وأدباء آخرون بداية من سنة 1932, وكان هدفهم جميعا ارتياد آفاق جديدة في الأدب, والعمل علي ذيوع الآثار الأدبية الحية, وخدمة حرية الفكر. 

  • 21 ر.س
0
ســلـة
المشتريات
إتمام الطلب