عِتْقُ وَرَقةِِ

عدد الصفحات: 215

يعد الروائي الجزائري "عمارة لخوص" من الأصوات الروائية التسعينية في الأدب والتي تبشر بمستقبل واعد للرواية الجزائرية المكتوبة باللغة العربية، فضلاً عن حضوره القوي في الغرب، فقد حاز على جائزة فلايانو الأدبية الدولية عام 2006، وجائزة المكتبيين الجزائريين عام 2008، الكتابة لديه فعل واعٍ لأنها تقوم على البحث، لقد كان لتخصصه في الفلسفة ومن ثم الأنثروبولوجيا أثراً واضحاً في سبر أغوار المجتمعين الجزائري والإيطالي أعطته أدوات لفهم الواقع وفي دراسته لأبطال رواياته وتفاعلهم في محيطهم الثقافي، من هنا كان الروائي يدقق في التفاصيل ويرى الأشياء بطريقة لا يملكها غيره.

أما اللغة فهو ينظر إليها باعتبارها كائناً حياً "اللغة كائن حي يتأثر ويؤثر في الفضاء الذي يحيط به ويستند إلى منظومة فكرية وشبكة علاقات اجتماعية".

أما جديده رواية بعنوان "القاهرة الصغيرة" وهي العمل الأدبي الثالث في رصيده، وكان سبق أن صدر له "البق والقرصان" وقد ترجمت إلى الإيطالية، و"كيف ترضع من الذئبة دون أن تعضك" ترجمت إلى عدة لغات وحوِّلت إلى فيلم سينمائي.

  • 13 ر.س
0
سلة المشتريات
اتمام الطلب