عِتْقُ وَرَقةِِ

عدد الصفحات : 86


تمثل مسرحية "الزهرة والجنزير" منعطفًا جديدًا في الكتابة المسرحية للكاتب، حيث تناقش التحولات الدرامية في الواقع المصري خلال العقدين الأخيرين من القرن العشرين من خلال ظاهرة ما كان يسمى بالإرهاب الديني المتطرف. يتجه المؤلف للمرة الأولى إلى إنتاج ما يمكن تسميته بالمسرح البوليسي الذي يعتمد على إثارة المشاهد وتشويقه حتى اللحظات الأخيرة من المسرحية. أما عنصر العبث الذي يتميز به مسرح سلماوي فإنه ينتقل في هذا النص من مفردات الحوار وبناء الشخصيات إلى الموقف الدرامي الذي تقوم عليه المسرحية.

  • 23 ر.س
0
ســلـة
المشتريات
إتمام الطلب