عِتْقُ وَرَقةِِ

عدد الصفحات: 355



هذا الكتاب يتناول دراسة الجريمة في مصر في عصري البطالمة والرومان، ويكشف عن أوضاع المجتمع المصري في تلك الحقبة التاريخية وأثر سياسة الحكام الأجانب على أحوال البلاد، ومدى مسئولية هذه السياسة عن فتح أبواب البلاد على مصراعيها لعناصر اجتماعية جديدة أثرت في المجتمع المصري، وتأثرت به، وخلقت مناخاً مناسباً للجريمة في ظل حالة ساندة من التذمر والقلق وانعدام الثقة.

وتكمن أهمية هذه الدراسة في كشف النقاب عن ماهية الجريمة غير منفصلة عن واقعها الإقتصادي والإجتماعي، بالإضافة إلى توضيح الأسباب المؤدية للجريمة، ودور الدولة في مواجهتها، والنتائج التي أفرزتها داخل المجتمع، معتمدة في ذلك على مجموعة كبيرة من النقوش والوثائق، بالإضافة إلى عدد من المراجع والمقاولات الأجنبية والعربية.

  • 16 ر.س
0
سلة المشتريات
اتمام الطلب