عِتْقُ وَرَقةِِ

عدد الصفحات: 408 صفحة 


 تتشكل أهداف التعليم وفقاً لنمط التنمية السائد، قد تكون أهدافاً متواضعة مثل تواضع الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية ومعدلات التنمية بعامة، وقد تتجاوز تطلعات التعليم هذه الأهداف المحدودة في ظل طموح تنموي كبير، وحماسة ومشاركة مجتمعية وتصميم سياسي على إحداث نهضة اقتصادية واجتماعية واسعة النطاق.


إذاً، السبيل لمواجهة مثالب العولمة والاستفادة من بعض منافعها يكون بالنهوض بالتعليم في إطار استراتيجية جادة للتنمية، يعززها التعاون العربي والسعي لإقامة محيط عربي للتعليم والبحث العلمي يحمي المصالح الوطنية والقومية في مواجهة قوى العولمة، ويضع الضوابط للتعاون مع الخارج ولدخول مؤسسات التعليم العالي الأجنبية في مجال التعليم العربي، وتحديد موقف عربي مشترك في شأن التعامل مع اتفاقية التجارة في الخدمات الغات وغيرها من القضايا الجوهرية التي لا يمكن كل قطر عربي على حدة مواجهتها منفرداً.


مؤلفة الكتاب حائزة دكتوراه الفلسفة في الاقتصاد من جامعة أكسفورد، بريطانيا 1972، وأستاذة الاقتصاد في كلية التجارة - فرع جامعة الأزهر للبنات. ولها عدد كبير من البحوث والدراسات المنشورة في الكتب والمجلات العربية.

  • 28 ر.س
نفذت الكمية
0
ســلـة
المشتريات
إتمام الطلب