عِتْقُ وَرَقةِِ

عدد الصفحات: 446


كانت الشركات الناجحة على المدى الطويل قد حققت مستويات أعلى من المتوقع من عائدات أرباح السوق لمستثمريها، وذلك لأنها استطاعت أن تنأى بنفسها عن المنافسين، تصبح محكومة بنسب مستويات السوق من العائدات، لأن القوى المنافسة تستهدف هوامش ربحها وموارد عائداتها باستمرار. في هذا الكتاب، نعرض كيف يمكن للتسويق التجاري الفعال أن يساعد الشركات الكبيرة والصغيرة على تمييز كينونتها وأن تنأى بنفسها عن ضغوط المنافسين. ستساعد تقنيات، ومفاهيم، وأساليب، ونماذج التسويق التجاري التي نعرضها مشروعك على جني المزيد من المال -مال إضافي- بشكل مستمر. لن تستطيع تنظيم ووضع أهداف عروض منتجك/خدمتك لزيادة كفاءة شركتك وميزاتها التنافسية الثابتة المحتملة فقط، إنما ستجعلك الطريقة التي تقوم بها بالتسويق أكثر فاهلية من منافسيك أيضاً.

يكون التسويق، أكثر من التقمية، في معظم الأحيان السبب في نجاح أو فشل المشاريع الجديدة أو المبادرات الجديدة لشركات قائمة. على الرغم من ذلك، هناك عدد قليل من الإرشادات التفصيلية، وعدد أقل من الدراسات الجادة، حول ما يجدي نفعاً عند التعامل مع تلك المواقف. الكتاب مخصص لمساعدة المسوقين في أيامنا المعاصرة على الاستفادة المثلى من وقتهم، ومالهم، وجهدهم في تنمية أعمالهم بطريقة تمنحهم ميزة تنافسية خاصة ودائمة. الكتاب نفسه نتاج تفكير في التسويق التجاري الفعال الذي تفوق فائدته الكلفة المخصصة له، في الحقيقة لم نكن قد رأينا من قبل كتاباً يضم مفاهيم تسويق ونماذج مع إرشاد عملي حول كيفية تطبيقها في مواقف حقيقية من أجل الاستفادة من الموارد المستعملة في التسويق والحصول على ميزة تنافسية دائمة.

إن هدف هذا الكتاب عملي للغاية. إلا أنه لايحاول تقديم خلاصة وافية عن التسويق أو الشركات أو الفروع (الأقسام ضمن الشركات الكبيرة). إنما قام فقط بتغطية مفاهيم، وأساليب، وتكتيكات، واستراتيجيات التسويق التي تجدي نفعاً أي التي يمكنها إضافة قيمة إلى مشاريع حقيقية فيما ننتقل إلى حقبة القرية العالمية الأكثر تواصلاً.

  • 29 ر.س
0
سلة المشتريات
اتمام الطلب