عِتْقُ وَرَقةِِ

عدد الصفحات : 287


ترتاد بنا هذه الرواية أزهى عصور الفرعونية .

حين توافرت العناصر الحضارية الباحثة عن التوحيد و لان الكاتب من المتخصصين في التاريخ الفرعوني بل و من المشاركين في البحث و التنقيب عن الآثار فقد استطاع ان ينثر الكثير من مفردات الحياو اليومية الفرعونية ، و قيم الماضي البعيد .

و لان الرواية تسعى إلى خنوم الإله الواحد الاكبر ،فقد تعطرت بعبق الاسرار ، و سحر المجهول ، فشفت نفسها و صفت دون ان تفقد صلتها الرمزية بالحضارة .

  • 18 ر.س
0
ســلـة
المشتريات
إتمام الطلب