عِتْقُ وَرَقةِِ

عدد الصفحات : 327 


الكاتب جورج فريدمان يدعو القراء فى مقدمة كتابه إلى إمعان النظر، فى موضوعين الأول هو مفهوم الامبراطورية غير المتعمدة، فهو يفسر ذلك بأن الولايات المتحدة أصبحت إمبراطورية ليس لأنها تعمدت ذلك، ولكن لآن التاريخ قد سار على هذا النحو، أما الموضوع الثانى فهو هل يمكن لهذه الجمهورية أن تبقى أم لا، حيث أن الولايات المتحدة قد اُسست على خلفية الامبريالية البريطانية. 

ويتساءل المؤلف داخل كتابه "الإمبراطورية والجمهورية فى عالم متغير"، لماذا هناك كثيرون يرغبون فى عقد أواصر صداقة مع الولايات المتحدة الأمريكية، ولماذا هناك الأكثر منهم يناصبونها العداء، وهل هذا لأن أمريكا تؤثر البعض، أم أنها لا ترغب فى التعامل مع البعض دون الجميع. 

ويرى كتاب "الإمبراطورية والجمهورية فى عالم متغير"، يكمن بيت القصيد فى هذه الازدواجية فى الثنائية الفريدة التى تعيشها أمريكا فى العصر الراهن، جمهورية فى ثياب إمبراطورية، وإمبراطورية تتذكر أحيانا أنها جمهورية، و تؤمن أمريكا بأنه ليس هناك من يداوم على معاداتها أو صداقته وارتباطه بها. 

  • 21 ر.س
0
سلة المشتريات
اتمام الطلب