عِتْقُ وَرَقةِِ

عدد الصفحات: 205



بيان الكتب: هذا الكتاب (الأمريكي التائه في الشرق الأوسط) ليس قراءة في التاريخ، ولا هو متابعة لأحداث مضت. لكنه مواكبة لعملية تفاعل جارية، ولعل في هذا تكمن الأهمية. مؤلف هذا الكتاب سنحت له مهنته أن يكون لمدة خمس سنوات في قلب واشنطن حيث المعاهد الاستراتيجية الراسمة للسياسات الأمريكية، وحيث يدور الجدل بين مصممي النماذج السياسية في فترة آل فيها إلى الولايات المتحدة، ميراث القدرة في العالم، تتوج به دولة عظمى وحيدة. ولم يكن ما يخص إسرائيل بعيدا عن ساحات الجدل الدائر. فما دامت شبكة علاقاتهم الدولية هى شاغلهم، فلابد أن تمر فرقهم المختصة، بالبقعة التى تحتلها العلاقة الخاصة مع إسرائيل. وأمريكا يصنع فيها القرار السياسي في ساحات المناقشات المفتوحة، وهي معترك ينزل فيه جميع الأطراف المسموح لها باستخدام كل ما لديها من مال، ووسائل إقناع لتطرح فكرها، وتحشد وراءه كل ما تملك من قوة ضغط وتأثير، في محاولة فرضه وهم من أعضاء المراكز البحثية، من المختصين بالشئون الدولية، والمسئولين السابقين في البيت الأبيض، ووزارة الخارجية والدفاع، وبجانبهم جماعات المصالح الاقتصادية،

  • 20 ر.س
0
سلة المشتريات
اتمام الطلب