عِتْقُ وَرَقةِِ

عدد الصفحات: 322 صفحة 

يعتبر البعض أفلاطون فيلسوف خلود النفس، ويعتبره آخرون فيلسوف حدوث العالم، وامتد تأثيره حتى عصور النهضة والعصور الحديثة.

يتتبع هذا الكتاب موضوع فيدون أو النفس عند أفلاطون وتأثيراته في الفلسفة القديمة وفي الفلسفة المسيحية الغربية، وفي العالم الإسلامي، وعند المفكرين والفلاسفة العرب.

  • 11 ر.س
0
ســلـة
المشتريات
إتمام الطلب