عِتْقُ وَرَقةِِ

 عدد الصفحات: 124 صفحة





إسلام بلا عنف هو المشروع الذي تستهدف بناءه هذه الدراسات، وهو عنوان صادم بكل تأكيد، ولكنه في الواقع حصيلة مراجعة لقرن كامل من العنف جاء على ظهر آمال كبار من البحث عن الأمن والسلام، كانت تحدو آمال قادة العالم، وقد أعرب قادة العالم عن هذه الآمال الكبار في مؤتمر خاص عقدوه لاستقبال القرن العشرين، وفي المؤتمر قدمت أكثر الكلمات إشراقاً وأملاً، وقال العالم وداعاً لعصر الحروب والعنف والقتل، وأهلاً بعصر الكهرباء والفضاء والتكنولوجيا والحوار والتفاهم، وأعلن زعماء العالم عن القرن الجديد القرن العشرين قرن الحوار والسلام، والعلم والعمل، وإخاء الإنسان للإنسان، ستختفي الحروب وستوضع الدبابات في المتاحف، وستتحول المدافع إلى مداخن مصانع، وسيرعى الحمل مع الذئب، والحمام مع العقارب، وستصبح الشعوب إخواناً على سرر متقابلين، لا يسمعون فيها لغواً ولا تأثيماً إلا قيلاً سلاماً سلاماً.

هكذا على الأقل كانت أحلام بسمارك أبو الرايخ الثاني وهو يكتب مذكراته نهاية القرن التاسع عشر وخليفته فون رون مطلع القرن العشرين، وكانا يرسمان ازدهار العالم على لوحة الآمال المعقودة على التقدم التكنولوجي الجبار.

  • 14 ر.س
0
سلة المشتريات
اتمام الطلب