عِتْقُ وَرَقةِِ

عدد الصفحات : 328 

إدوارد سعيد واحد من المفكرين الطليعيين الذين يكتبون اليوم. وقد اعطاه عمله كناقد أدبى وثقافى، وكمعلق سياسى، والمناصر لقضية حقوق الفلسطينيين مكانة فريدة فى الحياة الفكرية الغربية، وهذا الكتاب الجديد هو استكشاف أساسى وتقييم لكتاباته فى كل هذه المجالات الرئيسة.

إنه بتركيزها على إصرار سعيد على العلاقة بين الأدب والسياسة والثقافة، تقدم كينيدى لمحة عامة وتقييم لأهم مسارات العمل الرئيسية لسعيد، مستخلصة الروابط والتناقضات بين كل مجال. يبدأ الكتاب مع دراسة الاستشراق، والذى هو واحد من النصوص المؤسسة للدراسات ما بعد الاستعمارية وتتناول الكتاب بالتفصيل وتسبر كلا من نقاط القوة والضعف فيه، وتربطه بتتمته كتاب الثقافة والإمبريالية. ثم تنظر فى عمل سعيد حول الشعب الفلسطينى، بتأكيده على الحاجة إلى السرد الفلسطينى للتصدى للروايات المؤيدة لإسرائيل فى الشرق الأوسط، وانتقاداته اللاذعة للولايات المتحدة وإسرائيل وحتى الحكومات العربية. ثم ينتهى الكتاب بدراسة أهمية سعيد فى مجال الدراسات ما بعد الاستعمارية، ولا سيما تحليل الخطاب الاستعمارى والنظرية ما بعد الاستعمارية، وأهميته كمفكر عام.

  • 20 ر.س
0
سلة المشتريات
اتمام الطلب