عِتْقُ وَرَقةِِ

عدد الصفحات: 240 صفحة  

سأتوقع منك أيها القارئ العزيز أنك سوف تستغرب من الصورة ,ثم تقوم بالنظر إلى ظهر الكتاب هنا باحثا عن جواب لماذا اختارالكتاب هذا الملثم بنظراته الحائره صورة لكتابه, كم اتمنى ان اختصر لك الجواب هنا لأكفيك مشقة العناء ولكن الاجوبه السهله دائما تذهب ادراج الريح في رحلة الحياة التي فيها معوقات وآهات, وفيها انجازات ونجاحات. هذه الرحله لابد ان نقطعها جميعآ حتى نعرف ماذا نريد , وماهو هدفنا المنشود حتى تصبح الصورة واضحه ليس فقط لوجوهنا , بل لعقولنا وقلوبنا وبما نحمله من اهداف ورؤى ليكون الماضي لنا دروسآ وعبرا, والمستقبل أملا وعملآ وذلك ماستجده في طيات هذا الكتاب .

  • 17 ر.س
0
ســلـة
المشتريات
إتمام الطلب