عِتْقُ وَرَقةِِ

عدد الصفحات: 223


يتميز كتاب "أطعموا المعلمين قبل أن يأكلوا الطلاب" لمؤلفته نيلا أ. كونرز، الذي ترجمه الدكتور خليفة علي السويدي والدكتور علي الهاشمي بن النوي رداوي، عن غيره من الكتب بكونه نابعاً من تجارب وملاحظات وتطبيقات شاهدها مدرسون وإداريون وقياديون مرموقون في ميدان التربية.

فهو ليس مؤلفاً موجهاً إلى القراء من ذوي الميول النظرية، أو الذين يشترطون في التحليل أن يكون مبنياً على إحصاءات أو دراسات علمية بالمعنى الدقيق للكلمة.

إنه دليل علمي يحتوي على بنك متكامل من الطرق والأفكار والوصفات التي يمكن تطبيقها في ميدان إدارة المؤسسات التعليمية. وهو موجه لكل الأشخاص التواقين إلى التأسيس لمناخ جديد ، يحس فيه المدرس بالتقدير والمودة، مما يرفع أداءه ويجعله ينأى بنفسه عن عقلية الانتقاد السلبي.

الكتاب يدعو القياديين في المدرسة إلى إشراك كل من له علاقة بالبيئة التربوية بما في ذلك الطلبة والأهالي والمنظمات الأهلية، ورجال الأعمال، والمنطقة التعليمية وبخاصة المدرسين، في جو يتميز بالتعامل الإنساني والدعابة والتفاؤل والتحفيز والتغذية (بمعناها الحقيقي والمجازي) والشفافية والتفكير الاستراتيجي.


يقسم الكتاب إلى ثمانية فصول:


1- قائمة الطعام

2- الحاجة إلى التغذية

3- تهيئة البيئة: الاستعداد لتناول الطعام

4- الإداري بصفته مجموعة من الخصائص

5- مقومات المدرسة الناجحة

6- إذا كنت لا تتحمل الحرارة فاخرج من المطبخ

7- كيف ترفع معنويات المدرسين

8- فاتورة النجاح. 

  • 38 ر.س
0
سلة المشتريات
اتمام الطلب