عِتْقُ وَرَقةِِ

عدد الصفحات : 115


وانشغل المؤلف بالعديد من التساؤلات حول الجيل الذي عاصر أعوام حكم الرئيس الأسبق حسني مبارك الأولى، وقد أصبح على مشارف الثلاثين والأربعين، وهو الجيل الذي ذاق مرارة البطالة والفقر والموت بطشا أو غرقا في هجرات غير مشروعة.


ومن هنا كانت طبائع «مبارك» وسماته الشخصية هي المادة الأساسية لهذا الكتاب التوثيقي والمرجع لكل باحث ودارس عن طبائع الشخصيات ذات النزعة الاستبدادية. وعقد الكاتب حوارات مع ما أسماهم الجنرالات السبعة، وهم 7 طيارين عملوا مع أو قريبا من مبارك، ومن بعدهم حوار مهم مع أحد الطهاة الذي عمل لعدة سنوات في قصر الرئاسة، يضيف بعض التفاصيل المهمة عن شخصية الرئيس الأسبق. في مقدمة كتابه، يسرد الجمال تفاصيل لمظاهرات يوم 25 يناير في ميدان التحرير كبروفة لاشتعال ثورة بركان اجتاح مصر في «جمعة الغضب» 28 يناير، وكيف انسحبت الشرطة ونزلت قوات الجيش إلى الشوارع، وكيف انقسمت مصر إلى فريقين: مؤيد لمبارك الذي حمى البلاد بخروجه دون تصعيد الموقف أكثر مما وصل إليه من سقوط لمزيد من الشهداء، وفريق آخر أصر على القصاص لدماء هؤلاء الشهداء، وما هي إلا شهور حتى تم الزج بمبارك وابنيه ووزرائه ورجال حاشيته إلى السجن.


  • 17 ر.س
0
ســلـة
المشتريات
إتمام الطلب